عام / وزارة الإعلام .. قصة عمل دؤوب في التحول الإلكتروني

أخبار السعودية عاجل - الأخبار : الرياض 12 محرم 1441 هـ الموافق 11 سبتمبر 2019 م واس

عندما يتم رسم هدف محدد والدخول في سباق محموم مع الزمن لتحقيقه في ظل وجود منافسين أشداء يسعون لذات الهدف، ويحوز أحدهم على قصب السبق من بينهم فإن لذلك قصة تستحق أن تروى.

ولوزارة الإعلام قصة عمل دؤوب أدى إلى تحقيقها المركز الأول في ترتيب الجهات الحكومية من خلال إسهاماتها في التحول الإلكتروني لخدماتها ، بحسب التقرير الصادر عن برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية "يسر" للربع الثاني من عام 2019 م متقدمة بذلك على 167 جهة حكومية بنسبة 85 , 87 % في مؤشر مستوى نضج تحول الخدمات الحكومية " عالية التأثير " إلكترونيا .

وقد وضعت الوزارة نصب عينيها هدف الوصول إلى أن تصبح وزارة إلكترونية بلا ورق من خلال تطوير أنظمتها وخدماتها الإلكترونية الداخلية ، وتمكنت - بفضل من الله - من اعتلاء الصدارة في هذا السباق.

وشهدت فصول هذا الإنجاز عددا من المراحل التي حددتها إدارة تقنية المعلومات والخدمات الإلكترونية بالوزارة بدقة وعناية، بدأت من مرحلة التخطيط وإعادة هندسة إجراءات الخدمات الإلكترونية وحصر تلك الخدمات لوزارة الإعلام وإدخالها في نظام مرصد الخدمات الإلكترونية التابع لبرنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية " يسر " ورفعها من عدد 8 خدمات إلكترونية إلى 111 خدمة إلكترونية منها 87 خدمة إلكترونية تكاملية و 20 خدمة إلكترونية إجرائية في أنظمة فسوحات الكتب والمطبوعات وأنظمة التراخيص الموحدة ، والنشر الإلكتروني والبلاغات الإعلامية .

وحرصت الوزارة خلال هذا الإنجاز على حدوث تكامل إعلامي مع عشر جهات حكومية هي " مركز المعلومات الوطني ، ووزارة التعليم ، والبريد السعودي ، وبرنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية ، ووزارة الشؤون البلدية والقروية ، ووزارة التجارة والاستثمار ، والهيئة العامة للإحصاء ، والهيئة العامة للاستثمار ، وسداد ، ومراس "، وذلك بهدف تقديم الخدمة للمستفيد إلكترونيا وبشكل فوري وبدون مراجعة الوزارة .

// يتبع //

14:02ت م

0112

أخبار السعودية عاجل : عام / وزارة الإعلام .. قصة عمل دؤوب في التحول الإلكتروني

نشر بتاريخ : الأربعاء 2019/09/11 الساعة 02:06 م

- أخبار آخرى الآن في أخبار السعودية عاجل



الاكثر زيارة في أخبار السعودية عاجل

( أخبار السعودية عاجل ) محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..